U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

نقابة FNE تعتبر "اتفاق 10 دجنبر" غير كاف وتستمر في قرار الإضراب

 

  في أول ردة فعل اتجاه الاتفاق التي تم اليوم الأحد بين الحكومة والنقابات التعليمية الأربع، أكدت الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي عبر كاتبها الوطني السيد  عبد الله اغميمط، الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي وعضو التنسيق الوطني لقطاع التعليم، تعليقا على مخرجات الاتفاق الموقع بين النقابات التعليمية الأربع إن هذا الاتفاق لم يستجب لانتظارات نساء ورجال التعليم في عدد من الملفات المطروحة، وأن زيادة 1500 درهما غير كافية، مؤكدا أن “قرار الإضراب لازال قائما”.

 وأشار السيد عبد الله اغميمط في تصريح صحفي إلى ان الاتفاق الموقع اليوم الأحد، أنه “لا يستجيب لانتظارات نساء ورجال التعليم في العديد من المطالب المرفوعة خلال هذه الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ أكثر من شهرين، التي لم ترد ضمن هذا الاتفاق المشؤوم”، مؤكدا “أن هذا الاتفاق يأتي لتكريس الأزمة داخل قطاع التعليم”.

 وتجدر الإشارة أن التنسيق الوطني لقطاع التعليم والتي تعتبر الجامعة الوطنية للتعليمFNE المتمتعة بالتمثيلية عضوا فيه أعلن نهاية الأسبوع الجاري عن خوض إضراب وطني عام أيام الأربعاء والخميس والجمعة والسبت 13 و 14 و 15 و 16 دجنبر 2023 مرفوقة بأشكال احتجاجية أخرى بالمؤسسات التعليمية وأمام مقرات الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة