U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

مدارس المغرب تستقبل التلاميذ الاثنين المقبل.. وهذه استعدادات الموسم الجديد

 


تنطلق، يوم الاثنين 05 شتنبر المقبل، الدراسة بشكل فعلي بمختلف مؤسسات التعليم المدرسي العمومي والخصوصي بالمغرب، وفق معطيات رسمية حصلت عليها هسبريس.

استعدادات الأكاديميات

وفي هذا الإطار، تستعد الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لاستقبال التلاميذ والتلميذات، في ظل تخفيف واضح من حيث البروتوكولات والتدابير المرتبطة بجائحة كورونا.

ووفقا للإحصائيات التي تتوقعها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة طنجة تطوان الحسيمة للدخول المدرسي، فسيلتحق أزيد من 99 ألف طفلة وطفل بالتعليم الأولي، وما يناهز 836 ألف تلميذة وتلميذ منهم أزيد من 308 آلاف تلميذة وتلميذ بالوسط القروي بفصولهم الدراسية بالتعليم الابتدائي والتعليم الثانوي بسلكيه؛ فيما ستنطلق الدراسة بأقسام التربية غير النظامية يوم الاثنين 03 أكتوبر المقبل.

وأفاد مسؤول بالأكاديمية سالفة الذكر بأن الأخيرة ستسخر لاستقبال التلميذات والتلاميذ 368 مؤسسة تعليمية خصوصية و1298 مؤسسة تعليمية عمومية، حيث تم توسيع العرض التربوي بـ39 مشروعا جديدا يتضمن 11 قسما داخليا و4 مراكز للفرصة الثانية ستشرع في استقبال التلاميذ بمناسبة الدخول المدرسي الجديد.

ووفق المصدر ذاته فإن عدد الأطر التربوية يناهز أزيد من 30 ألفا، منهم 1630 أستاذة وأستاذا جديدا من أطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، و221 من أطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي، و32 من أطر هيئة التوجيه والتخطيط التربوي، و41 من أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية.

وأضاف مصدر هسبريس أنه تم اتخاذ كافة التدابير لانطلاق الموسم الدراسي في أحسن الظروف؛ وذلك من خلال تعزيز برامج الدعم الاجتماعي لفائدة التلميذات والتلاميذ، حيث سيستفيد أزيد من 520 ألف تلميذة وتلميذ من المبادرة الملكية “مليون محفظة”، يمثل عدد الإناث منهم 249 ألفا، ومن برنامج “تيسير” للدعم المالي المشروط للأسر ما يناهز 238 ألف تلميذة وتلميذ، في حين سيبلغ عدد المستفيدين من النقل المدرسي أزيد من 46 ألف تلميذة وتلميذ.

وأكد مسؤول بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات أن هناك 41 مؤسسة تعليمية جديدة ستفتح بهذه الجهة في إطار الاستعداد للموسم الدراسي؛ منها 31 مؤسسة بالوسط القروي موزعة بين مختلف الأسلاك.

وفي هذا الإطار، تم تخصيص 19 مدرسة ابتدائية منها 13 مؤسسة بالوسط القروي، تضم مدرسة جماعاتية، و14 ثانوية إعدادية منها 10 مؤسسة بالوسط القروي، و27 ثانوية تأهيلية كلها بالوسط القروي، و6 وحدات مدرسية كلها بالوسط القروي.

وقامت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات بإصلاح وترميم 111 مؤسسة، وتعويض 480 حجرة من حجرات البناء المفكك، بالإضافية إلى ربط 79 مؤسسة بشبكتي الماء والصرف الصحي، وربط 65 مؤسسة بشبكة الكهرباء، وبناء المرافق الصحية لـ78 مؤسسة والسياجات والأسوار لـ60 مؤسسة.

التعليم الأولي

وفيما يتعلق بالتعليم الأولي، فقد عملت الأكاديمية ذاتها على توسيع بنية استقبال أطفال التعليم الأولي؛ من خلال إضافة 226 حجرة، وتجهيز 380 حجرة، وتكوين 500 من مربيات التعليم الأولي، وتنظيم 1236 حملة للتعبئة والتحسيس بأهمية التعليم الأولي، أفاد المصدر ذاته.

وأضاف المسؤول أنه سيتم، لأول مرة، إطلاق مشروع تجريبي لقياس نسبة الأوكسيجين داخل الأقسام، وستنطلق هذه التجربة بجهة البيضاء سطات نظرا لما تعرفه هذه الجهة من مشاكل مرتبطة بالتلوث.

في هذا السياق، قال المتحدث إنه “سيتم التركيز على أقسام التعليم الابتدائي نظرا لدور الأوكسيجين في التركيز”.

من جهة أخرى، انعقد بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، يوم الخميس 25 غشت الجاري، اجتماع تنسيقي جهوي ترأس أشغاله مدير الأكاديمية، بحضور المديرين الإقليميين ورؤساء الأقسام بالأكاديمية، وخصص الاجتماع لتدارس الإجراءات المتخذة استعدادا للدخول المدرسي 2023-2022، والوقوف على كافة الترتيبات والاستعدادات، وتفعيل آليات التتبع والمواكبة الميدانية، واتخاذ كافة التدابير لضمان انطلاق الدخول المدرسي في ظروف جيدة، وفق مقتضيات مقرر السنة الدراسية الجديدة، والمذكرة الوزارية رقم 61×22 بتاريخ 19 يوليوز 2022 بشأن الاستعداد للدخول المدرسي 2023-2022.

ووفق المعطيات التي قدمتها الأكاديمية لهسبريس، فإن الموسم المدرسي الجديد سيعرف الاشتغال على تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والاعتماد التدريجي لمقتضيات خارطة الطريق، خاصة ما يتعلق منها بقطب المتعلم وتحسين جودة التعلمات وضمان توفير دعم ملائم للرفع من مستوى تحكم مخرجات المدرسة العمومية من التعلمات الأساس.

وبلغ مجموع التلاميذ بهذه الجهة 649 ألفا و7 تلاميذ؛ منهم 54 ألفا و674 مسجلين بالتعليم المدرسي الخصوصي، بنسبة زيادة في عدد التلاميذ بلغت 2,7 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي السابق. وبلغ عدد الأقسام بالتعليم العمومي 17651 قسما، بنسبة زيادة بلغت 1,5 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي المذكور.

وبالنسبة لمجال توسيع العرض المدرسي، فقد عرف الموسم الدراسي الحالي 25 مشروعا جديدا؛ من خلال فتح 5 مدارس ابتدائية، و5 مدارس جماعاتية جديدة، و5 ثانويات إعدادية جديدة، و4 ثانويات تأهيلية، و6 داخليات، ليبلغ مجموع المؤسسات بالجهة 886 مؤسسة تعليمية (624 بالتعليم الابتدائي، و159 بالتعليم الثانوي الإعدادي، و103 بالتعليم الثانوي التأهيلي)، بالإضافة إلى 1209 فرعيات مدرسية.

وبخصوص برنامج تطوير وتعميم التعليم الأولي، فقد سجلت جهة بني ملال خنيفرة تطورا ملحوظا، إذ بلغ عدد التلاميذ المدمجين بالتعليم العمومي 33171 بنسبة زيادة بلغت 5,9 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي الماضي، وتم إحداث 153 حجرة دراسية جديدة وتأهيل 73 حجرة للتعليم الأولي، كما تم تعزيز الشراكات المبرمة للنهوض بالتعليم الأولي من خلال توقيع 3 اتفاقيات شراكة مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي ومؤسسة زكورة للتربية والفيدرالية المغربية للتربية والتعليم الأولي.

أما فيما يخص الموارد البشرية، فقد استفادت هذه الجهة في إطار توزيع الخريجين الجدد من 1422 من الأطر النظامية للأكاديميات؛ منهم 636 أستاذ(ة) بسلك التعليم الابتدائي، و630 أستاذ(ة) بالتعليم الثانوي بسلكيه، و48 إطارا للدعم التربوي، و78 إطارا للدعم الإداري، و30 إطارا للدعم الاجتماعي.

بدورها، أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت أنه تم، برسم الموسم الدراسي الجديد، إحداث 7 مؤسسات ابتدائية، و4 مؤسسات إعدادية، و1 مؤسسة تأهيلية، وبناء 298 حجرة للتعليم الأولي، و76 حجرة بالابتدائي، و34 حجرة بالإعدادي، و16 حجرة بالتأهيلي.

كما تمت تغطية جميع جماعات الجهة بخدمات التعليم الابتدائي، وجميع الدواوير ممدرسة بنسبة 100 في المائة، وتغطية أغلب جماعات الجهة بخدمات التعليم الإعدادي؛ فيما لا تزال 11 جماعة من بين 125 جماعة غير مغطاة.

فيما تظل تغطية جماعات الجهة بخدمات التعليم التأهيلي في حاجة إلى المزيد من الجهد، حسب المصدر ذاته، مضيفا: “سنعتمد على إضافة نشاط الثانوي التأهيلي بالإعداديات من أجل الرفع من هذه التغطية إلى 56 في المائة”.

وفيما يهم وضعية مشاريع البناءات، فقد تم ربط المؤسسات التعليمية بالماء الصالح للشرب (17 مؤسسة)، وبالكهرباء (60 مؤسسة)، وبناء مرافق صحية بـ104 مؤسسات، وإصلاح وترميم 99 مؤسسة و8 داخليات، وصيانة شبكة التطهير لـ16 مؤسسة، وتعويض البناء من النوع المفكك لـ93 حجرة، وبناء الملاعب الرياضية لـ18 مؤسسة، وبناء السياجات والأسوار لـ125 مؤسسة، والولوجيات لـ93 مؤسسة.

أما فيما يتعلق بالدعم الاجتماعي فقد كشفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت عن ما يقارب 331 ألفا و927 مستفيدا من المبادرة الملكية “مليون محفظة”، و850 حافلة للنقل المدرسي، و237 ألفا و670 مسجلا ببرنامج “تيسير”، و16 ألفا و731 منحة كاملة، و661 نصف منحة، و470 منحة بالأقسام التحضيرية، و1198 وجبة غذاء بالإعدادي، و130 ألف مكمل وجبة بالابتدائي.

هسبريس

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة