U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

إعادة عرض فيلم "القسم 8" يُغضِبُ وزيرا سابقا للتعليم

 


  وجّه خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي سابقا عن حزب العدالة والتنمية، ومستشار رئيس الحكومة سعد الدين العثماني انتقاداته إلى القناة الثانية والفيلم التلفزي “القسم 8” بعد عرضه أمس.

 وكتب الصمدي في تدوينة له، “في إطار المجهود الوطني للتعبئة حول الإصلاح، سبق أن اقترحت على وزارة التربية الوطنية تنظيم لقاء وطني مستعجل في موضوع “صورة المدرسة في الاعلام”، وذلك بعد أن تواترت الاساءات المتعددة للمدرسة والمدرس في الوصلات الاشهارية”.

وأضاف المتحدث ذاته، “قد كتبت بالمناسبة تدوينة سنة 2018 تحت عنوان “مشاهد مهينة لأقدس مهنة”، وبعد تنبيهات الوزير أمزازي مشكورا استجابت بعض الشركات فسحبت إشهاراتها وابتعدت في وصلاتها بعد ذلك عن فضاء المدرسة احتراما لحرمتها وقدسية رسالتها”.

وتابع: “يبدو أن الحاجة ماسة ومستعجلة اليوم مجددا لعقد هذا اللقاء من أجل تعاقد وطني للتعبئة حول المدرسة ومواجهة حملات الإساءة التي تستهدفها”.

ولفت أنه “في الوقت الذي تقوم به القنوات العالمية ببث برامج وحلقات نقاش تهدف الى التحضير النفسي للمتعلمات والمتعلمين بمناسبة اقتراب الدخول المدرسي، تصر القناة الثانية مساء هذا اليوم على برمجة الفيلم المغربي القسم 8 (وللمرة … حد الملل ) على أبواب الدخول المدرسي”.

ووصف الصمدي فيلم “القسم 8” ذائع الصيت بأنه “مليء بمظاهر العنف والبلطجة والتحرش في الوسط المدرسي وخارجه، في غياب أية مقاربة من طرف كاتب السيناريو أو المخرج للتحسيس بخطورة الظاهرة وعلاجها عِوَض التطبيع معها مما يسهم في نشرها”.

وأشار بأنه “فهل بمثل هذا العمل الدرامي، سنعمل على تحسين صورة المدرسة في اذهان التلاميذ والأسر والمحيط ؟، يبدوا اننا في حاجة ماسة الى فتح نقاش عميق بين الفاعلين في مجال الإعلام والتربية لبناء رؤية واضحة لانخراط الاعلام في التعبئة الوطنية حول المدرسة عِوَض النفور منها”.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة