تربويات جديدة تربويات جديدة

أمزازي يقطع مع نظام التوجيه المدرسي والمهني والجامعي القديم ويرسي نظام جديد للتوجيه المبكر

 


   انتقد السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة نظام التوجيه المدرسي واعتبره ارتجاليا وسبب رئيسي للهدر الجامعي حيث يغادر الطلبة الجامعة حين يتبين لهم بعد فوات الأوان أنها لا تناسب ميولاتهم ومؤهلاتهم.

   وأشار أمزازي خلال المنتدى الافتراضي للإعلام والتوجيه المنظم من طرف جامعة محمد الخامس والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، أن الأبوات المفتوحة للتوجيه لم تأتي بالنتائج المنتظرة، ووجه السيد الوزير نصيحة لتلاميذ الباكالوريا بعدم التسجيل في مسلك لا يناسب قدراتهم، أو يعتقدون أن فرص نجاحهم فيه متواضعة.

   وذكَّر السيد الوزير أن أهمية محور التوجيه المدرسي والمهني والجامعي تُستمد من مجموعة من المرجعيات والمحددات أهمها الخطاب الملكي السامي ليوم 20 غشت 2018 حيث دعا صاحب الجلالة الملك نصره الله وأيده إلى إعطاء الأسبقية للتخصصات التي توفر الشغل واعتماد نظام ناجع للتوجيه المبكر بسنتين أو تلاث سنوات قبل البكالوريا بمساعدة التلاميذ على الاختيار حسب مؤهلاتهم وميولاتهم بين التوجيه للشعب الجامعية أو التكوين المهني وأكد السيد الوزير أن القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي في مادته 34 يتطرق إلى التوجيه ولالتزام الحكومة بإرساء نظام توجيه مبكر وأن التزام الوزارة في هذا الصدد برز من خلال تقديم عدد من المشاريع والأوراش أمام أنظام جلاللة الملك نصره الله وأيده يوم 17 شتنبر 2018 ومن بين هذه المشاريع التوجيه الذي يشكل حلقة أساسية ستمكن المتعلمين من بناء وتحقيق مشروعهم الشخصي من خلال تدابير ذات بعد استرتيجي تنبني على اكتشاف المهن بشكل مبكر ابتداء من السلك الابتدائي  

  وأشار السيد الوزير أن هذا النظام الجديد للتوجيه المبكر يتمركز على محورية المشروع الشخصي للمتعلم والذي يتم التحسيس به في السلك الابتدائي وماسسته ابتداء من السلك الإعدادي وإحداث مهمة الأستاذ الرئيس المشرف والمواكب للعملية التربوية من خلال الأنشطة الفصلية مؤكدا أن الحكومة بصدد وضع مشروع مرسوم للمصادقة على مستوى المجلس الحكومي يحدد التوجيه المدرسي والمهني والجامعي




    وأكد السيد سعيد أمزازي أمزازي أن الوزارة بصدد إطلاق منصة رقمية للتوجيه خلال الأيام المقبلة، ستكون آلية محفزة لتلاميذ الباكالوريا من أجل توجيههم وتسجيلهم  في السنة الأولى لنظام الباشلور ابتداء من الدخول الجامعي المقبل 2021-2022 بناء على قدراتهم إذ ستمكّن المنصة الطالب من التسجيل في المسلك الذي لديه حظوظ لينجح فيه 

وأشار السيد الوزير أن الوزارة مهتمة بأهمية التوجيه لتجنب الهدر المدرسي، ووضع الطالب في المحيط المناسب لميولاته، دفعها للرفع من وتيرة تكوين المستشارين المكلفين بالتوجيه التربوي الذين انتقل عددهم من 30 مستشارا في السنة إلى 350 مستشارا في طور التكوين برسم السنة الجارية وأنها تعمل على تعزيز التكوين الأساس والمستمر للفاعلين في المنظومة التربوية لكسب المهارات في التوجيه، وتعزيز الجسور والممرات بين التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي.






التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تربويات جديدة

2021