U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

جمعية المساعدين الإداريين والتقنيين بقطاع التعليم تطالب بالإنصاف وتحديد المهام

 


  راسلت الجمعية الوطنية للمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين بالمغرب وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بشأن مطالب هذه الفئات والتي تتجلى في تحديد عدد ساعات العمل الأسبوعية وتدقيق المهام المنوطة بالمساعدين بقطاع التعليم.

  وأكدت الجمعية في مراسلتها أنها تلقت شكاوى من المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين بشأن قرارات وزارة التربية الوطنية التي اعتبرتها الجمعية غير مدروسة ولا ترقى لمطالب الإصلاح الشامل لمنظومة التربية والتي زادت حسب تعبير المراسلة (الوثيقة المتوصل بها أسفله) من معاناتهم على حسب الاختصاصات والمهام التي يزاولونها بمقتضى المرسوم 452-10-2 و التي تتمثل في الخدمات الإدارية والحراسة ومراقبة التلاميذ والكتابة والاشراف على المكتبات والارشادات واستقبال المرتفقين وتكاليف الاقتصاد والتسيير وعدة مهام إدارية وتربوية أخرى يمارسونها بالمحيط الداخلي للمرفق العمومي.

  وعبرت الجمعية عن رفضها لخلاصات مقترحات 25 فبراير 2019 واعتبرت هذه المقترحات لا ترقى لتسوية ملفات ظلت عالقة لسنوات.

  وطالبت الجمعية في مراسلتها تحديد 38 ساعة عمل في الأسبوع مع التعويضات عن الساعات الإضافية وتدقيق مهام المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين والعمل على ملاءمة قوانين وأنظمة مختلف المؤسسات العمومية مع مقتضيات النظام الأساسي الخاص بهيئة المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين المشتركة بين الوزارات وإدماجهم في النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنيةو إعادة تسمية وتصنيف هذه الفئات في إطار مساعد تربوي وترتيبهم في السلاليم من 9 إلى إلى خارج السلم وإقرار وتسهيل الحركة الانتقالية بمختلف القطاعات بطلب من المعنيين حسب تعبير المراسلة دائما.





تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة