U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

تقرير كوفيد بالوسط المدرسي..ضعف نسبة الحالات الإيجابية وخلو من السلالات الجديدة


 

  أعلنت وزارة الصحة عن تقريرها حول الحملة المنظمة بالوسط المدرسي للكشف عن السلالة الجديدة للفيروس الجديد والتي استهدفت 30 ألف تلميذة وتلميذ بالثانويات التأهيلية والإعدادية بالمؤسسات التعليمية على مستوى ست جهات ترابية.

 


  وأكد التقرير أن العملية شملت 31 ألف و 611 تلميذة وتلميذ بست أكاديميات جهوية للتربية والتكوين منها 10 آلاف و58 تلميذة وتلميذة بجهة الدار البضاء سطات و4 آلاف و118 بجهة طنجة تطوان الحسيمة و4 آلاف و970 بجهة الرباط سلا القنيطرة و4 آلاف و198 بجهة مراكش آسفي و4 آلاف بجهة سوس ماسة.

  و أوضح التقرير أن اختيار المؤسسات التعليمية المعنية بالعملية تم بتعاون مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين مع الأخذ بعين الاعتبار تمثيلية قطاعي التعليم العمومي والخصوصي وعدد الأقاليم بكل جهة حيث شملت العملية عينة من التلاميذ بشكل متناسب.

  هذه التحليلات تم إرسالها إلى المختبرات المعتمدة في كل إقليم حيث تم تتبع كل حالة إيجابية في ارتباطها بمخالطيها حسب التدابير المعتمدة كما تم إرسال العينات من التحليلات التي تبث أنها إيجابية إلى المختبرات الوطنية المعتمدة لتحديد ما إذا كان الأمر متعلق بسلالات جديدة أو بالسلالة العادية.



   وأكدت التقرير أنه من أصل 31 ألف و 611 تلميذة وتلميذ شملتهم الحملة بالوسط المدرسي تم كشف 767 حالة إيجابية أي بنسبة 2,43 بالمئة وهذه النسبة أقل من النسبة المسجلة من طرف نظام الرصد الوبائي خلال الأسبوعين اللذين تمت فيهما الحملة والتي كانت محددة آنذاك في 6,5 في المئة

  وأضاف نفس التقرير أن نسب الحالات الإيجابية المرصودة تتفاوت من جهة لأخرى حيث سجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة أعلى نسبة بـ4,78 في المئة تليها جهة فاس مكناس بـ3,86 في المئة وجهة الدار البيضاء سطات بـ2,45 في المئة و3,30 في جهة سوس ماسة بينما سجلت جهة الرباط سلا القنيطرة 0,72 في المئة و 0,71 في المئة بجهة مراكش آسفي

  ويضيف التقرير أن الحالات الإيجابية المرصودة يتراوح سنها بين 11 و22 سنة مع العلم أن 59,4 في المئة من التلاميذ الذين شملتهم الحملة تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة و24,4 في المئة منهم تتراوح أعمارهم بين 11 و14 سنة و 16,2 في المئة تفوق أعمارهم 18 سنة كما يؤكد نفس التقرير أن 55,3 في المئة من الحالات الإيجابية إناث وان بين مجموع الحالات الإيجابية فقط 2,6 في المئة ظهرت عليهم أعراض تنفسية خفيفة حيث أن الغالبية العظمى من الحالات الإيجابية المكتشفة هي بدون أعراض مما يؤكد تقارير سابقة منشورة حول المرض بالنسبة للأطفال والمراهقين

  وأكد التقرير أنه علاقة بالسلالات المتحورة للفيروس المنتشرة بقرابة 100 دولة فإن التحاليل المعمولة لـ60 في المئة من الحالات الإيجابية بجهات الرباط سلا القنيطرة وطنجة تطوان الحسيمة وفاس مكناس ومراكش آسفي وسوس ماسة لم تكشف عن أية حالة علما أن 32 في المئة من العينات الخاصة بجهة الدار البيضاء سطات ما زالت قيد التحليل مؤكدة أن هذه النتائج تتبث أن الـ24 حالة المكتشفة في بلادنا تبقى معزولة.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة