U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

بيان النقابة الوطنية للتعليم/CDT ليوم 02 نونبر 2020

 


إن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، وهو يتابع ارتفاع منسوب الاحتقان في الساحة التعليمية واستمرار القمع الممنهج الذي تقابل به الاحتجاجات المشروعة للشغيلة التعليمية ، وآخرها القمع الذي تعرضت له الوقفة الاحتجاجية لأطر الإدارة التربوية  يوم الإثنين 02 نونبر 2020 بالرباط ، فإنه :
1- يستنكر الاستمرار الممنهج في المقاربات القمعية والضبطية التي تتعامل بها الدولة مع مختلف الاحتجاجات المشروعة للشغيلة التعليمية ؛
 2- يدين القمع الهمجي الذي استهدف أطر الإدارة التربوية ، وهم يمارسون حقهم الدستوري والكوني في التعبير والاحتجاج؛
 3- يؤكد تضامنه اللامشروط مع مختلف الاحتجاجات التي تخوضها الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها ، ويحيي عاليا نضالاتهم البطولية المشروعة ؛
4- يجدد دعمه المبدئي واللامشروط لنضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، ويدعو مناضلاته ومناضليه إلى إنجاح الأشكال الاحتجاجية المقررة ( إضراب أيام 5،6 ، 4 ، 3 ، و 7 نونبر 2020 ، و1 و 2 و 3 دجنبر 2020 ... ) .
إن النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، إذ تحمل الوزارة الوصية مسؤولية الاحتقان المتصاعد في الساحة التعليمية ، وتؤكد على أن الحل هو الاستجابة لكل ملفات الشغيلة التعليمية ، فإنها تجدد دعوتها لتوحيد النضالات في معارك قوية من شأنها وقف الهجوم على المدرسة العمومية ، وعلى مكتسبات الشغيلة التعليمية ، وتحقيق المطالب العادلة والمشروعة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة