U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

إطار "مساعد اجتماعي " لأول مرة في تاريخ التعليم المغربي

 


كتبت جريدة الأخبار، في عدد الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، أن وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي بصدد الإعداد لمباراة خاصة تتمثل في توظيف 3 آلاف مساعد (ة) اجتماعي (ة).

وسيتم تعيينهم في مؤسساتهم بعد الخضوع للتكوين الذي ستحدد الوزارة مدته لاحقا حيث من المؤكد أن يتلقوا دروسا مرتبطة بعلم نفس الطفل والمراهق، وعلم الاجتماع التربوي والتشريع والقانون وعلوم التربية.

هذا الإطار الجديد، ستكون مهمته مواكبة التلاميذ المتعثرين والعنيفين داخل المؤسسات التعليمية، بغرض تقويم سلوكاتهم ومساعدتهم على تدارك تعثراتهم (هن).

ومن المؤكد أن يتم اعتماد الحاصلين على الإجازة في علم النفس، وعلم الاجتماع  وجميع الإجازات المهنية التي لها ارتباط بمجالي الدعم النفسي والاجتماعي.

يأتي هذا ، في إطار الإصلاحات التي تقوم بها الوزارة المعنية في المدرسة العمومية، سواء من حيث البنية التحتية أو من حيث الموارد البشرية  عبر توظيف أعداد كبيرة كل سنة، من أجل القضاء على الاكتظاظ وسد الخصاص الذي يتركه المتقاعدون.

ومن المؤكد أن هذا الإطار سيساهم في تحسين الحياة المدرسية، والقضاء تدريجيا على مظاهر العنف التي تشهدها المدرسة العمومية، والتي يكون لها انعكاسات سلبية على نفسية المتعلمين والمتعلمات من جهة، والأساتذة من جهة أخرى.

يذكر أن الجمعية المغربية للمساعدين الاجتماعيين، نادت في سنة 2015 بضرورة إدراج المساعدة الاجتماعية إلى المدرسة لما لها من أهمية “في الحد من ظاهرة العنف المدرسي بشتى أنماطه، والقضاء على الإدمان على المخدرات، وكل الظواهر التي تؤثر سلبا على التحصيل الدراسي وعلى اندماج المتعلمين في الوسط التربوي، الشيء الذي يخلف أمراضا ومشاكل نفسية واجتماعية وسلوكية”.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة