U3F1ZWV6ZTM3NzI2MDkxNzkyNTQ4X0ZyZWUyMzgwMDg4MDkxMDM4OA==

دعوة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم منخرطيها للمشاركة في الأشكال الاحتجاجية التصعيدية بالرباط ابتداء من 25 أكتوبر 2020

 


في إطار متابعة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم لملفات الشغيلة التعليمية وفئاتها المتضررة وأمام الاستهتار الممنهج والمقصود لمسؤولي وزارة التربية الوطنية تجاه النضالات السلمية الحضارية لملف حاملي الشهادات الجامعية العليا ( الماستر أو ما يعادلها ) ، وبالرغم من التوافق الذي حصل بين النقابات التعليمية ووزارة التربية الوطنية خلال الحوار القطاعي حول ملف حاملي الشهادات والتزام الوزارة بإصدار المراسيم المجسدة لهذا التوافق والتي لم تر النور لما يقارب السنة ، ورغم كل التنبيهات التي ما فتئت الجامعة توجهها إلى وزارة التربية الوطنية والحكومة من خلال بلاغاتها وبياناتها أو من خلال مراسلات كتابية إلى وزير التربية الوطنية دون أن تلقى الأذان الصاغية ، وأمام استمرار وزارة التربية الوطنية و بطريقة غير مسؤولة في نهج سياسة التسويف واللامبالاة مستهترة بالمطالب العادلة والمشروعة لهذه الفئة وعلى رأسها حق الترقية وتغيير الإطار لجميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إسوة بالأفواج السابقة ، وانطلاقا من موقف الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المبدئي الداعم لنضالات مختلف الفئات التعليمية وإيمانا منها بمبدأ عدالة هذه القضية ، فإن الكتابة العامة للجامعة تعلن ما يلي :
- استنكارها ورفضها المقاربة الأمنية التي تنهجها الحكومة في قمع النضالات السلمية للشغيلة التعليمية آخرها ما عرفته نضالات حاملي الشهادات العليا يوم 5 أكتوبر 2020 .
- تجديد رفضها كل الممارسات اللامسؤولة تجاه النضالات السلمية لحاملي الشهادات العليا وكافة الشغيلة التعليمية التي تهدف إلى التضييق على حق ممارسة الاضراب سواء باللجوء للاقتطاعات غير قانونية أو اللجوء إلى قرارات ادارية تعسفية .
- استهجانها التأخر غير المبرر لوزارة التربية الوطنية في تنفيذ التزاماتها خلال جلسات الحوار القطاعي وإصدار المراسيم المعدلة والمجسدة لحلول الملفات التي تم التوافق حول حلها ( حاملي الشهادات العليا ، الإدارة التربوية ، المكلفين خارج إطارهم الأصلي،  أطر التوجيه والتخطيط ) . ومطالبتها الحكومة ووزارة التربية الوطنية التعجيل بالإسراع في إصدار هذه المراسيم .
- تجديد مطالبتها الحكومة والوزارة الوصية إدراج حق الترقي بالشهادات في النظام الأساسي الذي طال انتظاره ، والذي يعتبر المدخل الأساسي لحل المشاكل التي تعيشها الأسرة التعليمية ، ومنها حذف الترقية بالشهادات والذي رفضت الجامعة التوقيع عليه ، وتحميلها المسؤولية لجميع من ساهم في اخراجه ووقع عليه .
- تحميلها الجهات المسؤولة جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في الاستجابة الفورية لجميع مطالب حاملي الشهادات العليا وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار لجميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إسوة بالأفواج السابقة .
ودعوتها موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا إلى خوض أشکال احتجاجية نوعية تصعيدية متمركزة بالرباط طيلة العطلة المدرسية ابتداء من 25 أكتوبر 2020 . وختاما ، فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم إذ تدعو حاملي وحاملات الشهادات العليا إلى المشاركة المكثفة من أجل إنجاح هذه الخطوات النضالية ، لتجدد التأكيد على دعمها المبدئي للخطوات النضالية النوعية المقبلة التي يعتزمون خوضها في حالة عدم التجاوب مع مطالبهم المشروعة في الترقية وتغيير الإطار .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة