تربويات جديدة تربويات جديدة

مراحل العملية التعليمية التعلمية ( بناء التعلمات)


المرحلة الأولى: مرحلة التخطيط:
التخطيط يعني وضع خطة لما نريد إنجازه و هو عبارة عن سيناريو مصور لما نريد تحقيقه من خلال وضع أهداف محددة و قابلة القياس. كما يجب تحديد الوسائل المساعدة على تحقيق تلك الأهداف. بالإضافة إلى تحديد الطرق و السبل التي يجب علينا اتباعها للوصول إلى الأهداف المسطرة.
التخطيط التربوي:
تجدر الإشارة هنا إلى أن التخطيط التربوي هو التخطيط الذي يعتمده الأستاذ لرسم خطة لبناء التعلمات من خلال وضع أهداف تعلمية قابلة القياس. و ينقسم التخطيط التربوي إلى ثلاثة أنواع و هي:

- النوع الأول: التخطيط على المدى البعيد: 
هو ما يصطلح عليه بالتخطيط السنوي الذي يضع الأستاذ من خلاله خطة لتقديم البرنامج الدراسي. و هو لا يكون مفصلا بشكل دقيق بل يكتفي فقط بعرض عناوين الدروس ونص الكفاية السنوية.

- النوع الثاني: التخطيط على المدى المتوسط:
هو التخطيط المرحلي لمرحلة دراسية معينة أو تخطيط لوحدة دراسية مكونة من عدة أسابيع. وهذا النوع من التخطيط يضيف بعض التفاصيل التخطيط السنوي من تجزئته بمراحل أو وحدات دراسية. ويتم من خلاله كتابة الكفاية المرحلية و الأهداف التعلمية الخاصة بدروس كل مرحلة.

- النوع الثالث: التخطيط على المدى القريب:
يقصد به التخطيط لدرس أو مقطع دراسي. هذا النوع يكون دقيقا جدا من خلال الهدف أو الأهداف التعلمية الدرس أو المقطع، و وضع خطة دقيقة و محكمة لتحقيق تلك الأهداف من خلال اتباع عدة مراحل و هي الخطوات التي نجدها في الجذاذة الخاصة ب الدرس.

المرحلة الثانية: مرحلة التدبير:
التدبير يقصد به إنجاز و تنفيذ الخطة أو السيناريو التربوي الذي تم تصويره في مرحلة التدبير. أي أن مرحلة التدبير هي أجرأة لمرحلة التخطيط.
بالنسبة بتدبير درس مثلا يعني اتباع مختلف مراحل الجذاذة التي تم و ضعها مسبقا من طرف الأستاذ خلال مرحلة التخطيط.

المرحلة الثالثة: مرحلة التقويم:
التقويم هو قياس مدى تحقق الأهداف التعلمية التي تمت صياغتها مسبقا خلال مرحلة التخطيط.
و لقياس هذه الأهداف يلجأ الأستاذ لوضع مجموعة من الأنشطة و التمارين و الوضعيات التقويمية الدقيقة التي تساعده على قياس نسبة تحقق الدرس.
ويمكن التمييز بين ثلاثة أنواع من التقويم و هي:

- النوع الأول: التقويم التشخيصي: 
يقصد به التقويم الذي يكون في بداية السنة الدراسية، أو في بداية الدرس أو الحصة الدراسية. و الهدف من هذا النوع هو التعرف على المكتسبات السابقة للمتعلمين و تمثلاتهم قبل البدء في إعطاء تعلمات جديدة.

- النوع الثاني: التقويم التكويني:
يأتي هذا التقويم بعد نهاية نشاط من حصة أو درس،. و الهدف منه قياس مدى الهدف من ذلك النشاط قبل المرور الأنشطة الموالية.
- النوع الثالث: التقويم الإجمالي:
هو التقويم النهائي الذي يكون في نهاية درس أو حصة، أو حتى في نهاية أسدوس أو سنة دراسية.
الهدف من هذا النوع من التقويم هو اختبار مكتسبات المتعلمين من خلال الدرس أو الحصة او الاسدس او السنة الدراسية. و يكون هذا الاختبار من خلال قياس مدى تحقق الأهداف المحددة سلفا.




التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تربويات جديدة

2021