-->

تربويات جديدة تربويات جديدة
random

آخر المواضيع

random
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

مميزات الدراسة في ألمانيا و أفضل المدن للدراسة فيها و الخطوات الأولى لبدء دراستك الجامعية

  تعتبر ألمانيا من أكثر دول أوروبا تعداداً للسكان على الرغم مما تعانيه من تقهقر بسبب تناقص الزيادة الطبيعية في أعداد السكان، حيث تعتبر ألمانيا بلدًا عجوزًا نظرًا لأن فئة الأعمار التي تقل عن 15 سنة تمثل  حوالي 16% فقط من مجموع السكان، مما جعلت ألمانيا تستقبل أكثر من 5 ملايين مغترباً من جنسيات مختلفة من أتراك، وإيطاليين، ويوغسلاف، وسوريين.
  يقدّر عدد العرب المقيمين في ألمانيا بحوالي مليون شخص، وأغلبيتهم من حاملي الشهادات الجامعية الذين هاجروا إلى ألمانيا للعمل وتحسين أوضاعهم الاقتصادية. النسبة العظمى من هؤلاء المهاجرين قد أتوا من المغرب، وتونس، وسوريا، وفلسطين، ولبنان، ومصر، والعراق.

 مميزات الدراسة في ألمانيا :

* ألمانيا توفر مجموعة متنوعة من فرص الدراسة:
نظام التعليم العالي في ألمانيا لديه شيء للجميع يوجد ما يقارب 4500 جامعة ألمانية مع 17500 برنامج دراسة في ألمانيا الجامعات الألمانية تقدّم برنامج دراسة في كل موضوع ممكن ومستوى أكاديمي سواء كان بالبكالوريوس أو الماجستير الامتحانات المعتمدة أو درجة الدكتوراه وتركز الجامعات العامة بقوة على الدراسة الموجهة علمياً في مجال واسع من التخصصات الجامعات التطبيقية من جهة أخرى هي موجهة بشكل علمي، اذا كنت مهتم أكثر بالمواد الفنية تستطيع أن تلتحق بكلية الفنون والسينما الموسيقى.

 *الدراسة باللغة الانجليزية متوفرة:
العديد والعديد من برامج الدراسة في المانيا أصبحت متوفرة باللغة الانجليزية وخاصة درجات الماجستير وهذا خبر جيد بالنسبة لك إذا كنت لا تعرف اللغة الالمانية أو أن مستواك في اللغة الألمانية منخفض سوف تجد لمحة عامة عن برامج الدراسات الدولية في ألمانيا في قاعدة بيانات كبيرة تسمى DAAD.

*ألمانيا بلد متفتح:
حوالي 12 بالمئة من الطلاب في الجامعات الألمانية يأتون من بلاد أجنبية، مثلك أنت، يمكنك تكوين صداقات من جميع أنحاء العالم وبالتالي تصبح مطلعاً على البلاد المختلفة وتتوسع أفاقك، الجامعات تقدم لك دعم لجعل بدايتك في ألمانية سهلة قدر الامكان.

*رسوم الدراسة منخفضة جدا:
وأحياناً لا شيء على الإطلاق! لا يضطر الطلاب عادةً إلى دفع رسوم الدراسة وإذا فعلو فإن هذه الرسوم تكون قليلة، معظم الجامعات الألمانية تتلقى تمويل كبير من الحكومة، درجات البكالوريوس غالباً ما تكون خالية من الرسوم الدراسية في الجامعات العامة، بعض برامج دراسة الماجستير يكون لها رسوم دراسة ولكنها لا تكون مرتفعة بقدر باقي الدول.

* المعيشة في ألمانيا  مقبولة جداً:
مقارنةً مع الدول الأوربية الأخرى فإن تكاليف المعيشة في ألمانيا هي مقبولة جداً، تكلفة الغذاء والإيجار والملابس والأنشطة الثقافية هي متعادلة مع الإتحاد الأوربي، ويوجد أيضًا عدد من الامتيازات المتاحة للطلاب. حيث يمكنهم الحصول على أسعار مخفضة في المسارح والمتاحف ودور الأوبرا، ودور السينما، وحمامات السباحة وغيرها من المؤسسات. كل ما عليك القيام به هو تقديم هوية الطالب الخاص بك.

 *الاستفادة من برامج المنح الدراسية العديدة:
كطالب دولي مع التحصيل الدراسي المتميز لديك منحة لتمويل دراستك في ألمانيا، الأكاديمية الألمانية للتبادل (DAAD) هي واحدة من أكبر المنظمات في العالم وتوفر عدد غير محدود من المنح بغض النظر عن مدينتك، تخصصك حالتك فإنه يوجد منحة دراسية تتناسب مع احتياجاتك في قاعدة البيانات DAAD ولا يوجد في قاعدة البيانات فقط منح DAAD ولكن يوجد منح في منظمات اخرى ألمانية.

*ألمانيا بلد الأمن و الأمان:
ألمانيا بلد آمن أيضاً على نطاق دولي الشرطة متوفرة وتساعدك في جميع الحالات سواء كنت تعيش في بلد آمن أو في قرية تستطيع التحرك بحرية سواء في النهار أو الليل ولا يوجد هناك ضرورة لأخذ احتياطات خاصة.

*ألمانيا بلد متنوع طبيعيا:
الشواطئ والجبال ومدن من العصور الوسطى والعواصم النابضة، وفوق كل هذا الكثير من الطبيعة، إذا كنت ترغب في زيارة باريس، براغ، روما أو كوبنهاغن، لديك مجموعة واسعة من الوجهات من عتبة داركم في غضون بضع ساعات بالقطار أو الطائرة، يمكنك تجربة ثقافة ولغة مختلفة تماماً رحلات عطلة نهاية الأسبوع هي ممكنة ومتوفرة بأسعار مناسبة

*لغة ألمانية قوية :
الألمانية هي واحدة من اللغات العشرة المنتشرة في العالم، 185 مليون شخص في العالم يتكلمون اللغة الألمانية، وتستطيع الدراسة في المانيا حتى لو كنت لا تتقن اللغة الالمانية لكن معرفة اللغة تجعل من حياتك اليومية أسهل، وتساعدك على تكوين صداقات، معرفة لغة أجنبية يبدو أيضاً عظيم من أجل سيرتك الذاتية، لا أحد يقول بأن اللغة الألمانية سهلة وانما يوجد وسائل عديدة لتعلم اللغة من خلال دورات تدريبية أو من خلال شريكك بالشقة.

*شهادة معترف بها عالميا :
التعليم العالي الألماني هو واحد من الأفضل عالمياً سواء في سياراته أو في تعليمه، يدرك الناس في كل مكان "صنع في ألمانيا" كأنها ختم الجودة، يمكنك الاستفادة من التقاليد الجامعية الطويلة والشهيرة في ألمانيا خصوصاً في مجالات الهندسة والعلوم، تحظى الشهادات الجامعية باحترام كبير من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم.


أفضل المدن للدراسة في ألمانيا:

يوجد في ألمانيا العديد من المدن الكبرى غير العاصمة برلين والتي يمكن أن تكون وجهات أكاديمية مميزة للطلاّب. فما هي هذه المدن، وكيف تختار المدينة المناسبة لك؟

آخن: وجهة للتخصصات العلمية والعلوم الحياتية:








إذا كنت مهتمّا بدراسة الهندسة الميكانيكية، تكنولوجيا السيارات والتصنيع، أو التقنيات الطبية، فمدينة آخن قد تكون هي وجهتك. تشتهر المدينة بجامعة  FH Aachen للعلوم التطبيقية المتخصّصة في الهندسة الكهربائية والميكانيكية، حيث احتلّت هذه الجامعة المرتبة الأولى في جامعات العلوم التطبيقية في ألمانيا.

برلين: مدينة ثرية بالسياسة والتاريخ والثقافة:

برلين هي أكبر مدينة في ألمانيا، يزيد عدد سكّانها عن 3.5 مليون نسمة. تتركّز فيها أكبر الجامعات ومعاهد الأبحاث. ومن ضمنها جامعة "Humboldt-Universität zu Berlin" وجامعة "Freie Universität Berlin" الحاصلتان على أعلى التصنيفات الأكاديمية العالمية. إضافة إلى المعاهد والمؤسسات التعليمية، تتيح لك مدينة برلين التعرّف أكثر على التاريخ من خلال متاحفها الشهيرة مثل متحف Neues، أرشيفات باوهاوس وغيرها.

فرانكفورت: وجهة رئيسية لتخصصات المال والأعمال:

تقدّم فرانكفورت تجربة مميّزة لطلاّب الأعمال الطموحين والذي يسعون للعمل في مجالات الاقتصاد العالمي. وذلك باعتبار هذه المدينة عاصمة أوروبا الاقتصادية، ومقرّ البنك المركزي الأوروبي، وأكبر بورصات العالم.

فرايبورغ: المدينة المثالية للحياة المستدامة والدراسة بمحاذاة الطبيعة:

فرايبورغ مدينة ساحرة ونابضة بالحياة تقع في جنوب غرب ألمانيا. وتشتهر بطقسها الدافئ، هذه المدينة القديمة بمبانيها التي تعود للعصور الوسطى والتي تم إعادة بنائها حديثًا، وبمرتفعاتها وطبيعتها الخلاّبة تتيح للمقيمين فيها فرصًا ممتازة للمشي والقيام بالرياضات في الهواء الطلق.فإن كنت مهتمّا بدراسة التخطيط الحضري، الاستدامة، أو علوم الطاقة الشمسية، فرايبورغ هي المكان المناسب.

هامبورغ: المدينة المثالية للمهندسين:

تقع مدينة هامبورغ الساحلية شمال ألمانيا. وهي متصلة ببحر الشمال من خلال نهر إلبه، يوجد في المدينة مئات القنوات بالإضافة إلى مساحات مائية  كبيرة. وتشبه إلى حدّ كبير هولندا. تعتبر المدينة وجهة مميزة ومثالية لمن يرغب في دراسة التخطيط الحضري أو الهندسة المعمارية، حيث تركّز جامعة "HafenCity University" الحديثة التي تأسست عام 2006 على الهندسة المعمارية والتنمية الحضارية بشكل رئيس.

ماربورغ: مدينة خيالية لعشّاق الفنون والأدب:

تقع مدينة ماربورغ على بعد ساعة واحدة شمال فرانكفورت، وهي موطن لجامعة فيليب Philipps University of Marburg التي تعدّ أقدم المؤسسات الأكاديمية في العالم حيث تستقبل الجامعة الطلاّب منذ ما يزيد عن الخمسمئة عام. ماربورغ هي مدينة كلاسيكية تم بناؤها حول قلعة Landgrafenschloss على قمة أحد التلال، وحول كنيسة القدّيسة إليزابيث التي تعود إلى القرن 13 وتضم البلدة القديمة منازل ذات تصميمات ساحرة ستجعلك تشعر وكأنك في قلب إحدى قصص الخيال. إنّها مكان مميز للطلاّمدينة العمارة الباروكية وثقافة جبال الألب:ب الراغبين في تفجير طاقاتهم الإبداعية في مجالات الكتابة والفنون وأولئك الراغبين في عيش حياة جامعية هادئة.

ميونخ: مدينة العمارة الباروكية وثقافة جبال الألب:

تعتبر ميونخ من المدن الودودة للغاية، وهي مكان رائع لتجربة اللهجة الألمانية البافارية الساحرة. على الرغم من كونها ثالث أكبر مدينة في ألمانيا، إلا أنها لا تزال تحتفظ بجوّ المدينة الصغيرة الكلاسيكية. تضمّ المدينة عددًا من الجامعات المصنفة عالميًا مثل جامعة ميونخ التقنية. بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الأخرى التي تقدّم برامج مميزة في مجال ريادة الأعمال باللغة الإنجليزية.

أولدنبيرغ: مدينة تاريخية ومنفذ للدّول الاسكندنافية:

أولدنبيرغ هي مدينة صغيرة تقع في الشمال الغربي لألمانيا  بالقرب من بريمين. وتبعد حوالي الساعة عن الحدود الهولندية. تضمّ المدينة نظام نقل قويًا للغاية وتعتبر ثقافة الدراجات الهوائية فيها شائعة. لذا حاول أن تقتني درّاجة بمجرّد وصولك إلى هناك. أمّا عن جامعتها، جامعة أولدنبيرغ، فهي تستقر في قلب المدينة، ممّا يتيح الفرصة للطلاّب ليكونوا قريبين من مختلف الأحداث والفعاليات الثقافية هناك.

الخطوات الأولى لبدء دراستك الجامعية في ألمانيا:
  يعد تعلم وإكتساب اللغة الألمانية الخطوة الأولى التي يجب على الراغب بالدراسة في ألمانيا القيام بها قبل كل شيء.إذ لا تمكّن اللغة المتقدم على طلب الدراسة، من الحصول على القبول الجامعي والتأشيرة فقط، وإنما تساعده وترافقه أيضا في مشوراه الدراسي والمعيشي في ألمانيا. كما أن الجامعات الألمانية  تعتمد على لغة البلد الأصلي لتدريس جل التخصصات . وفي حين تقدم بعض الجامعات برامج تدريس باللغة الإنجليزية، إلا أنها تبقى محدودة مقارنة بالبرامج الدراسية المقدمة باللغة ألألمانية.
تعلّم الألمانية يحمل في طياته الاطلاع على مختلف جوانب الحياة في ألمانيا
 هناك سبل عديدة لتعلم واكتساب اللغة الألمانية في مقدمتها طريق الالتحاق بالمعاهد التعليمية مثل معهد غوته الشهير الذي يضم 159 مركزاً في العديد من بلدان العالم. كما أطلقت مؤسسة DW الإعلامية موقعاً إلكترونياً جديداً لتعليم اللغة الألمانية يحمل اسم "طريق نيكو". الموقع الجديد يستخدم تقنية الوسائط المتعددة، ويقدم دروساً تعليمية مجانية في مستويات مختلفة بدءاً من مستوى المبتدئين مروراً بالمستويات المتقدمة في اللغة. ويولي الموقع، الذي يمكن استخدامه عن طريق الهواتف المحمولة أو الحواسيب، الاهتمام بفئة المهاجرين واللاجئين في ألمانيا.
إثبات كفاءة اللغة
  يشترط الحصول على قبول للدراسة في الجامعات الألمانية، إثبات الكفاءة في إتقان اللغة الألمانية بشكل يؤهل الراغب للالتحاق بالدراسة في هذه الجامعات. ويمكن إثبات ذلك عن طرق اختبارين: الأول وهو "اختبار اللغة الألمانية للالتحاق بالجامعات" والمعروف بـ DSH ، ويمكن للمتقدم اجتياز هذا الاختبار فقط  داخل ألمانيا، لأنه غير متاح في البلدان الأخرى. أما الاستفسار حول مواعيد وأماكن الاختبار فيتم عبر مكتب الطلاب الأجانب الخاص بالجامعة والمعروف بالألمانية باسم  Akademische Auslandsamt . الاختبار الثاني وهو اختبار اللغة الألمانية كلغة أجنبية والمعرف بـاسم  TestDaf.  وعلى عكس DSH يمكن اجتياز هذا الاختبار ليس فقط في ألمانيا وإنما أيضا في 90 بلداً حول العالم. وعلى الموقع الإلكتروني الخاص باختبار TestDaf يمكنك معرفة المزيد حول أماكن ومواعيد الاختبار، فضلاً عن معلومات أخرى بلغات عديدة منها العربية.






التخصصات الهندسية مطلوبة جدا من قبل الطلاب العرب والأجانب في ألمانيا
ويمكن الاستغناء عن اجتياز هذين الاختبارين في بعض الحالات وهي حصول المتقدم على شهادة الثانوية من مدرسة تعتمد اللغة الألمانية كلغة التدريس فيها، أو في حالة نجاحه في اجتياز أحد هذه الاختبارات: النسخة الجديدة لـ C2 من معهد غوته أو (ZOP) من معهد غوته والمعتمد إلى غاية عام 2011 أو C2  من معهد غوته والمعمول به منذ عام 2012 أو  telc Deutsch  بحسب الموقع الإلكتروني الدراسة في ألمانيا.
اختيار التخصص والجامعة
  بعد خطوة الحصول على المستوى المطلوب في اللغة الألمانية، يأتي الدور الآن على اختيار التخصص والجامعة المناسبين والتعرف على شروط الدراسة. إضافة إلى المواقع الإلكترونية للجامعات، يوفر موقع الدراسة في ألمانيا من DW قاعدة بيانات عن مختلف البرامج الدراسية والجامعات والمعاهد التقينة المتوفرة في ألمانيا. كما يقدم الموقع الإكتروني لـ DAAD معلومات حول  أكثر من 2.500 تخصص في أكثر من 300 جامعة ومعهد تقني ألماني . هذا وتوجد برامج دراسية في ألمانيا يكون القبول فيها محدوداً مثل الطب وطب الأسنان والصيدلة، ولهذا يجب التقدم بطلب الدراسة فيها بشكل مركزي عن طريق الموقع الإلكتروني hochschulstart.
مؤهل الالتحاق بالجامعة (HZB)
قبل تقديم طلب الدراسة في الجامعات الألمانية، يجب على المتقدمين الحاصلين على شهادات ثانوية من خارج الاتحاد الأوروبي التحقق من ان هذه الشهادات تؤهلهم لبدء الدراسة في الجامعات الألمانية. وهنا يجب الاطلاع على شروط القبول بالنسبة لكل بلد بالاعتماد على قاعدة البيانات الخاصة بـDAAD   والتي تضم معلومات عن 35 بلداً حول العالم. كما توفر المواقع الإلكترونية الخاصة بالجامعة المعنية معلومات بهذا الخصوص، بالإضافة إلى معلومات مفصلة عن جميع الدول على الموقع الإلكتروني (anabin) . وفي حال عدم تمكَن حامل الشهادة الثانوية الأجنبية من الالتحاق بالدراسة في الجامعات الألمانية بالاعتماد على شهادته كما هي، فإن عليه عندها الالتحاق بإحدى دورات  Studienkolleg  التي تقوم بتحضيره للدراسة في الجامعة. هذه الدورات التحضيرية  تقدمها عادة الجامعات والكليات وتمتد فترة الدراسة بها على مدى فصلين دراسيين يجتاز بعدها المتقدم اختباراً يعرف باسم  Feststellungsprüfung. ويشترط الالتحاق بهذه الدورات التحضيرية  اجتياز امتحان القبول والذي يتشرط بدوره اجادة اللغة الألمانية بمستوى B1 حسب موقع DAAD . />    تعتبر ألمانيا وجهة مميزة للدراسة في الخارج، حيث تتيح لزائريها والمغتربين فيها سهولة التأقلم مع أسلوب حياة مختلف تمامًا. ومن شمالها إلى جنوبها توفّر ألمانيا العديد من الفرص والنشاطات والمغامرات. إنّها بلد مليء بالعجائب ومكان مميز للدراسة واستكشاف ثقافة جديدة


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Follow by Email

جميع الحقوق محفوظة

تربويات جديدة

2020